|

المنافسات

مواقعنا الأخرى

سُهيل يكشف المستور بعد رحيله عن جمعية سلا

م.ت 2024-06-13 09:32

قال محمد سُهيل، المدرب المنفصل عن فريق جمعية سلا لكرة القدم، إنه اكتشف أمور غريبة كانت تحدث في مباريات فريقه في البطولة الاحترافية القسم الثاني، مما دفع إدارة الفريق لتوقيف لاعبين بحجة “التلاعب، وعدم الولاء للفريق”، خصوصا بعد حصولها على تسجيلات “تثبت تورط بعض اللاعبين”، على حد تعبيره.

وأوضح سُهيل، في تدوينة عبر صفحته الرسمية بالفايسبوك، أن المكتب المسير لفارس الرقراق، لم يتجه إلى المتابعة القضائية، ولا التشهير باللاعبين وتم اتخاذ قرار إبعادهم عن المجموعة، وظل الأمر حبيس النادي والمدينة ولم يأخد أبعادا إعلامية وطنية، مشيرا إلى أن ما حكاه ليس تبريرا لأي فشل، وإنما توضيحا لوقائع تم التكتم عليها لأسباب إنسانية وأخلاقية.

وختم سُهيل، حديثه بإعلان نهاية تجربته مع الجمعية السلاوية، الذي نزل للقسم الوطني هواة، داعيا جميع مكونات فارس الرقراق إلى وضع اليد في اليد لإعادة الفريق للبطولة الاحترافية وتفادي إغراقه في أقسام الهواة.